احدث قصص سكس عربي

احدث واسخن القصص والروابات التي تحتوي على سكس عربي جامد, حيث تتمتع معنا بقراءة اسخن القصص الجنسية الحقيقية والتي حدثت مع كتابها فعلا على ارص الواقع. .بالاضافة الى مجموعة قصص خيالية غاية في السخونة والروعة من نسج خيال ممحون لكتاب عرب يعشقون النيك والسكس.

ولع جنسي بأقدام النساء و فتاة الشركة اللعوب المغناج تغريني و تتحرش بي HOT!

بتارخ‎ 2018-08-19 فئة: سكس نار وسوم: أقدام النساء, اللعوب, تتحرش بي

بدأ يوم العمل في الشركة التي اعمل بها يوماً عادياً فجلست إلى مكتبي أؤدي الأعمال الروتينية المملة كما كل يوم. الواقع أنني من ثلاثة شهور مضت جالت برأسي خيالات كانت موضوعها فتاة تعمل معنا هنا في الشركة. لم أكن أبغي أن أمارس الجنس معها؛ فقط كل ما أردته أن أكشف عن قدميها فأراهما. فهي كانت […]

عاشق أقدام النساء و زميلة الكلية الساحرة تفرك زبي بقدمها وتعذبني ولا تدعني أقذف المني HOT!

بدأت قصتي أنا عاشق أقدام النساء مع زميلة الكلية الساحرة وهي تفرك زبي بقدمها وتعذبني فلا تدعني أقذف المني حين اصطدمت غير عامد بها في حرم الجامعة. كانت الأجمل على الإطلاق. فهي شابة هيفاء ذات شعر أشقر بحجم صدر 36 رائع ولم تتعد العشرين. لها مؤخرة رائعة تلائم جسدها الأهيف غير أن اروع أعضائها أطلاقاً […]

مذكرات مراهقة في الثانوية – الحلقة 19: أتفرج على فيديو سكس ثلاثي و أضع القضيب المطاطي في مؤخرتي

هيجتني بقية مكالمة نادر حتى أنر رحت أتفرج على فيديو سكس ثلاثي في غرفة نومي و أضع القضيب المطاطي في مؤخرتي وذلك بعد أن اخبرني أنه عائد ذلك الأسبوع ولكن أمه أغرته بالمكوث معها بألعاب الفيديو فأعملته أنه بينما هو يلعب بالجوي ستك مستمتعاً فإنني أعاني من غيابه حتى أني بحثت في متاع أختي لأجد […]

ابنة الجيران الرائعة تستمني زبي المنتصب بقدمها الجميلة السكسي HOT!

سأحدثكم عني مع سارة ابنة الجيران الرائعة تستمني زبي المنتصب بقدمها الجميلة السكسي و كنت حينها في السابعة عشرة عندما بدأت أتعلقها. علقتني وعلقتها وبدأت القصة بنظرة ثم ابتسامة ثم بدفع الأجرة في المواصلات العامة حتى انتهينا إلى موعد على كافيه ثم لقاء جر لقاء. كانت سارة تكبرني بعامين فتاة شعرها أسود متبرجة بعيون دعجاء […]

تحت تأثير التنويم المغناطيسي اكتشاف الشهوة و ممارسة الاستمناء لأول مرة

بتارخ‎ 2018-08-18 فئة: سكس نار وسوم: الشهوة, لأول مرة, ممارسة الاستمناء

كنت دائماً طفلة بريئة. لا يعني ذلك أنني كنت أعاني من الخوف غير المبرر أو لا أحب الصبيان او الجنس ولكني نشأت نشأة جعلتني كذلك فلم أفارق حضن أمي حتى الثانية و العشرين. حينها قررت أمي أنني كبرت بما يكفي. ربما لم أكن حينها ناضجة لدرجة كافية أو ربما لإحساسي المحايد العادي اتجاه الجنس اﻵخر […]

أمي صارخة الجمال تتعرى بالكامل و تفتح ساقيها و يغريني كسها الحليق و أضاجعها في فراشها

بتارخ‎ 2018-08-17 فئة: سكس محارم وسوم: أمي, تتعرى بالكامل, تفتح ساقيها

لم ما حدث وقد أخذت أمي صارخة الجمال تتعرى بالكامل و تفتح ساقيها و يغريني كسها الحليق و أضاجعها في فراشها وقد سلبني جمالها عقلي! كان ذلك عندما أنفصل أبي عن أمي كان عمري 16 عام. حينها لم أكن أفهم الأسباب فأمي صارخة الجمال امرأة جميلة جداً بجسد يتمناه الرجال جميعهم إلا ان أبي كان […]

أرضع حلمات بزاز زوجتي و أشرب الحليب الطازج HOT!

هل سبق لك أن رأيت حلمة وحولها هالتها وهما تتمددان بعد الرضاعة؟ فالهالة يغمق لونها بما يخالطها من فقاقيع اللبن التي تقف شامخة. كذلك الحلمة فإنها تنتفخ و تنتفش وتبرز للخارج وتطول حتى لتبلغ بوصة كاملة. هل سبق لك و أن تذوقت حليب ثدي امرأة؟ فأن لم تكن فاعلم أنه سائل رقيق و ناعم في […]

نادلة المطعم المتحولة جنسياً تنيكني بزبها نيك فموي و تينك طيزي HOT!

بتارخ‎ 2018-08-17 فئة: قصص لواط وسوم: النادلة, تنيك طيزي, تنيكني بزبها

كان ذلك السؤال الذي حيرني: من ينيك من؟إذ نادلة المطعم المتحولة جنسياً تنيكني بزبها نيك فموي و تينك طيزي مما سأوضحه لكم الأن. كان ذلك حينما خرجت اتسكع أبحث عن كس أصطاده فلا يحالفني الحظ. توقفت مع يأسي عند مطعم معروف في القاهرة لأتناول عشائي قبل أن أتوجه إلى فراش الأعزب في شقتي. هنالك كنت […]

صاحبي الشاذ الموجب يخونني و أضبطه ينيك زوجته السابقة في شقتي HOT!

بتارخ‎ 2018-08-16 فئة: قصص لواط وسوم: شاذ موجب, يخونني, ينيك زوجته

صرخت بأعلى صوتي لما دخلت إلى شقتي! صعقت مما أرى! صعقت لما وقعت عيناي على صاحبي الشاذ الموجب يخونني و أضبطه ينيك زوجته السابقة في شقتي ينيك زوجته سامية! كنت أعتقد أنه نسيها من زمن وذهبت إلى حالها إلا أن ما رايته كذب ظني. كنت أنا و عصام نتعاشر و نقيم علاقة مثلية ونمارس جنس […]

أرمل عطشان إلى الجنس الخادمة خبيرة مص أزبار ترضع زبي الضخم و تشبعني HOT!

بتارخ‎ 2018-08-16 فئة: قصص سكس وسوم: أرمل, الخادمة, ترضع زبي

في مرض زوجتي الأخير الذي رحلت على أثره وفي أيام صراعها الأخيرة أتت بامرأة بواب عمارتنا السابقة وهي معرفة من معارفها الجميلة الوفية لها كي تساعد في تنظيف البيت. كانت سالي تأتي كل يوم اثنين لأعمال التنظيف مما شكرته عليه كثيراً. لم يكن ذلك فقط ما استوجب شكري ولكن أشياء أكثر حميمية جعلتني ممتناً لها […]

مرر الى الاعلى