سكس مع محجبة تموت على الزب و تحب كل الوضعيات الساخنة و النيك

كان اقوى سكس مع محجبة تحب الزب و تموت فيه الى اقصى درجة يمكن لرجل ان يتخيلها فانا كنت اعرفها قبل ان انيكها لمدة شهر تقريبا و اتحاشى الحديث عن الجنس الى ان فاجاتني في ذلك اللقاء الذي كنا فيه في مائدة العشاء نحكي عن الحب حيث اخبرتني انها تحب الرجل النياك الذي لا يشبع و انا كاد الطعام ان يطير من فمي لانني بدات بالسعال و لم اصدق ما كنت اسمع … و اندهشت من كلامها و طلبت منها ان تكرر كلماتها و هي ضحكت و قالت كما سمعت ثم قلت لها حسنا انا هنا ساشبعك زب و بدات امامها اتباهى و اخبرها ان زبي كبير جدا ثم قلت لها هيا بنا الى الفندق لا نضيع الوقت .

و جاءت المحجبة معي و هي تضحك و لما دخلنا اعتقدت ان زبي سيعذبها لكنها كانت ساخنة و قوية جدا و شهوانية و انا كنت في احلى سكس مع محجبة نياكة اكثر مني فهي لما رات زبي ضحكت  وقالت هذا هو الزب الكبير الذي كنت تتبجح به . و لما بدات تمص فيه قدفت بسرعة كبيرة و هي تضحك على زبي و متعجبة ثم اخبرتها اني عادة اقذف بسرعة في النيك الاول لكن اعوض في النيكة الثانية و فعلا انتصب زبي خلال دقائق و عادت تمصه و ترضع فيه بحرارة كبيرة و انا في احلى سكس مع محجبة نياكة و تموت في الزب و عريتها كما ولدتها امها و انا اريد ان اشبعها بالنيك و الزب الحار .

و رغم لاان زبي لم يبدو كبير امام كسها الجميل الا انني كنت في يومي و ان في اسخن سكس مع محجبة و بعدما رضعت لي امطرت كسها بالزبحيث كنت ادفع بقوة الى داخل فرجها و زبي واقف بصلابة قوية جدا و هي توحوح اه اه اه اح اح اح اه اه اه . و احسست انها كانت توحوح من قلبها و ليس اصطناع و انا اسخن و ادخل زبي بقوة في الكس و اخذها في حضني و كلانا كان يذوب في الاخر و القبلات جميلة و ساخنة جدا تجعلنا نذوب في بعض و في كل مرة نمارس وضعية اخرى كانت تشتعل و انا اذوب معها في اسخن سكس مع محجبة و احلى كس ادخل فيه زبي

و هجت و اصبحت حامي جدا ثم ركبت على زبي و رفعت لها رجليها و تعلقت على رقبتي بكلتا يديها و تركتني اكمل النيك و احرك زبي بسرعة كبيرة و انا اصرخ اه اح اح اح اح و اشعر اني على وشك الانزال و الكب الحار المثير . و انزلق المني من زبي قبل ان اكمل متعتي حيث فجاتني حرارة النيك و تركتني ادوب بسرعة و اكب الشهوة و لكن ليس في الكس  بل وجها و هي تنظر و تضحك و انا مستمتع و انيك احلى جسم و اعيش اسخن نيك مع محجبة نياكة جدا و تحب الجنس و الزب

 

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى