زبي يحب ينيك و ما يشبعش و انا نحب الترمة و الحتشون و كل شيء – الحلقة 6

مع الوقت رجعت انا نياك و زبي يحب ينيك و لقيت روحي نحب الترمة و السوة و نيك رجال ونسا و المهم هو ندير بونت سخون و نفرغ و في كل مرة كنت نزيد نشوف افلام النيوكي نرجع هايج اكثر و غير نسمع بلي كاين ترمة و لا سوة للنيك نرجع كي الغول . و ما لقري انا نياك بصح ما كانوش الفرص يطيحو قدامي بزاف على خاطرا انا زوالي ما عندي لا برتمة لا سيارة  و في واحد الناهر جاتني نيكة مجانية و حلوة و هذاك اليوم كنت راجع من السينما و راني متفكر الفيلم لي كنت نشوف فيه و هو فيلم الاكسبير تاع ستالون و شارون ستون و شبعها في الفيلم زب و نيك و شفت الترمة  والزيزة حتى شبعت .

و من كثرة السينما كانت معمرة ما قدرتش نبنيط في داخلها و حتى التواليت معمرة و زبي يحب ينيك و كنت نستنى وقتاش نرجع للدار غير باش نسبونتشي و نزنن بصح في الطرولي جاتني حاى فرصة و لقيت الحالة معمرة و محشورة . و كي ركبت لقيت ترمة مجانية تستمنى فيا و مولاتها واحد الطاطة كبيرة في العمر و مترمة و باينة قحبة و تحب الزب و انا غير ركبت وقفت و لصقت فيها و حرارة ترمتها بدات تتحرك في زبي و انا لاصق فيها و زبي يحيب ينيك و يحب يلصق في الترمة الكبيرة و انا ما زالني نكالي فيها و نسخن و هي ما دارتش ليا و خلاتني لاصق فيها نكالي

و عجبني الحال و زبي يحب ينيك و يحب يكالي و الترمة كانت طرية بزاف و انا لاصق نحك في زبي بين البراج و كلما كانا ندخلو في حفرة نزيد نطبع زبي مليح حتى نلصقو و نحس روحي ندخل فيه للقلاوي و نغمض عينيا . و من كثرة ما كنت انا سخون مع النيوكي لي شفتهم في السنما حسيت بلي رايح نجيبو بلخف و ما خممتش بلي نزنن و نطرش في حوايجي و نسيت روحي و بقيت نحك و نقول غير قريب تجيني نحبس بصح ما قدرتش نشد كي جاتني و زبي يحب ينيك و سخنت حتى جاتني الرعشة و بدا زبي يطير و يترعد و انا حاب نعيط و الزن يخرج مني سخون و حار

و كنت نزنن في البوكسر تاعي و نجيبو داخل السروال و اللحظة لي كنت نطير فيها بنينة بزاف و حلوة و زبي يطير و يخرج الحرارة و الزن بصح غير كملت التطيار  و رقد زبي حتى ندمت و حسيت بلي غلطت كي درتها في الطرولي . في هذاك اليوم هبطت و انا نحس بلي الناس كامل راهم يشمو ريحة الزن تاعي و كامل يخزرو في زبي و رحت نجري للدار باش نغسل زبي و نبدل حوايجي و كان البونت سخون نار و حلو و كاليت في الطرولي احلى ترمة حتى جبتو و زبي يحب ينيك و يحب يتحك على الترمات الكبار

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى