نحب ندخل زبي و نيك الترمة و السوة و نحب نيك نقوشة و القحاب- الجزء 23

النقش لي رايح نحكي عليه ليوم نحب ندخل زبي في ترمتو بزاف و نحب كي يرضع لي على خاطر يعجبني و حنون بزاف و هو ما تديهاش فيه بلي نقش و حطة و خدام في البنك و طول و عرض بصح انا عرفتو ثاني في الفايسبوك و مع الوقت خبرني بلي راهو حاب يدي الزب .. انا كيما علابالكم ما نراطيش الفرص و نحب نيك القحاب و النقوشة و كي تلاقينا عجبني بزاف و الترمة تاعو كانت بومبي تبان ملبعيد و كي قصرنا شوية قالي لوكان تدوقني و تشوفها تهبل عليا بصح المشكل هاذ السيد كلاس ما ينيكش في الطوموبيلات و الفندق قالي لازم ندبرو برتمة نكونو فيها الاز و انا اديتو لدار ختي لي خلات لي المفاتح و راحت مع راجلها و وليدها لعين تموشنت في الصيف .

و تالمون لي نحب ندخل زبي في هاذ النوع عملت المستحيل حتى وفرت لو واش كان يحوس و رحنا للدار و دخلنا بصح غير وصلنا رجع شخص اخر و حكمني من زبي و بدا يرضع لي و يبوس في زبي و قلاويا .. انا كي عريتو لقيتو مليح و ملحم و سميمن شوية و عندو الكرش و كان زبو محفف و صغير بصح موقف و حطيت زبي قدام زو و كان زبي كبير بزاف و هو ضرب لي بيبة حلوة و سخونة نار خلاني نفيبري في بلاصتي و دخلت زبي للقراجم في فمو حتى حتى جبتو و طيرت لو داخل فمو و هو عجبو الحال و قالي دير فيا واش تحب و اذ حبيت بول في فمي و انا نحب ندخل زبي في الفم و الترمة و نياك

و خليتو يلعب بزبي في فمو كي العلك بعدما رقد لي زبي و كنت حاب نبول في وجهو بصح ما جانيش البول بصح انا نحب ندخل زبي و نحب نستمتع و بقيت نشوف فيه يرضع زبي و يلعب بيه حتى بدا الزب يطلع و يوقف .. و كي وقفت عليه قلت لو ليوم لازم الترمة تاعك نرعفها بالزب و النيك و حصلتو في ترمتو و حكمتو مليح ملور و بديت نطبع في زبي و نشوف كيفاش كان يدخل ويتحرك و العروق تاع زبي كانت منفخة من كثرة الشهوة و التوقاف و انا نحب ندخل زبي و نحب الترمة و نموت عليها و على هدي لي كنت في كل مرة نخرج زبي و نعاود ندخل و نحب نشوفو كيفاش يدخل في الترمة يجري

و كيما عجبني الحال معاه هو ثاني عجبو زبي و حرارتو و كان يبنيط و زبو صغير بصح وقفلو و قالي ما تفرغش حتى نجيبو و بقيت انا نيك فيه ملور و نحرك زبي غير بلعقل وكي سمعتو ينازع و عرفت بلي رايح يفرغ انا حركت زبي بقوة كبيرة .. و غير عيطت قلت لو واش جبتو قالي ايه ايه اه اه و هو ينازع انا زبي تكلاطا داخل الترمة و بديت نزنن و انا نحب ندخل زبي كيما علابالكوم كي تجيني و شمخت لو الترمة تاعو مليح

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى