حكايات قحبة – حلقة 14 : ليلة السبت كدوز ناايضة مع العروبي الحواي

حكايات قحبة – حلقة 14 : ليلة السبت كدوز ناايضة مع العروبي الحواي

اليوم كان السبت وهاد النهار كيكونو الكليان بزااف هاداكشي علاش اليوم قررت نخرج للشارع و نشوف شنو غادي تجيب ليا هاد الليلة .. كانت شحال من بنت كتمشا حدايا و كتقلب على كليان و أنا كنت كنبعد و نبقا بوحدي على قدر الإمكان و منين وصلت لراس الدرب وقفت و خرجت سيجار و بديت نكميه و أنا كنشوف السيارات غادين جايين و شوية و هو توقف شاحنة كبيرة قدامي و منين سمعت الهضرة درت و لقيت واحد الشيفور عروبي كيضحك ليا و أنا نقرب لشاحنة كثر و قلت ليه زين يكما تالف؟ و هو يقول ليا منين شفتك تلفت و انا نبدا نضحك و قلت ليه فين غادي؟ قال ليا هاد الليلة أنا غادي نبات فهاد المدينة و باغيك تونسيني أ زين ..

منين قلت ليه شحال خاو يدفع ليا لليلة كلها و بالخصوص ليلة ديال السبت وافق و أنا طلعت بصعوبة للشاحنى حيت كنت لابصة طالون و منين عطاني الفلوس دخلتهم فصاكي و قلت ليه عندك شي دار نمشيو ليها و هو يدور وجهو و قال ليا دوري شوفي كاين جوج ناموسيات قدامك علاش غادي نحتاجو و أنا نقول ليه و يالاه نديك لواحد لبلاصة فين تبلاصي الشاحنة ديالك باش ميشوفنا حتا واحد أ زين ..

منين بلاصا الكاميو نضت من البلاصة لي كنت جالسة فيها حتا وليت جالسة فوق حجرو و قلت ليه حيت تهليتي فيا فالفلوس حتا أنا غادي نتهلا فيك و أنا نهبط و بديت نفلورطي معاه من فمو و كان واضح بلي هو مكيعرض يبوس و كان كيلحسني بلسانو فوجهي كامل و أنا نهبط بديت نبوس ليه عنقو و الراجل سخن بسهولة كيبحال لي عمرو قاص مرا فحياتو و أنا نقول ليه على مهلك ولا غادي تقذف دابا نيت و هو يقول ليا نتي زوينة بزااف مقادرش نصبر كتر و أنا نقول ليه ينعس فوق الناموسية ديال الشاحنة ديالي و هو مشا تمدد فوق الناموسية لي كانت فالأسفل ..

مشيت طلعت فوقو و هبطت ليه السروال و هو يقفز قدام وجهي زب كبير و طويل اااه العروبي مكانش ساهل .. شديت ليه زو بيدي بجوج أووه زبو كان مقوم قبل حتى منشدو بين يدي الناعمين و كنت كنتنهد بطريقة بحال شي قطة شرسة وفاش بديت كندلك ليه زبو و من بعد هبطت كنمص و نرضع و نلحسو ليه حتى ولا كيغوت و منين حاول يخفض صوتو قلت ليه غير دير لي بغا حتا واحد مغادي يسمعنا هنا فحال البلاصة المهجورة و رجعت كنمص و تلحس بطريقة شافها هو غير فأفلام الحويان..

منين خرجت زبو من بين شفتاي الكبار لي لاحظت بلي راس زبو ولا حمر بسبب  العكر الأحمر السكسي لي كنت دايراه  ولا زبو واقف بزاف و الرغوة ديالو خرجات و هبطات ليا على يديس و هاديك ساعة حط فمو على فمس فبوسة سخووونة بزاف و فنفس الوقت لي كان كيبوسني فيه  كان كيعري ليها على صدري و بدا كيتلمس ليا فبزازلي البيضين الرطبين و منين حس بيا كنحك طبوني على زبو باش نوريه شحال أنا سخونة و محتاجة لزبو الكحل الطويل ..

العروبي سخن و كان محتاج دابا الحنان صدري حيت شد ليا بزازلي و هبط عليهم بأقوى رضع ..

يتبع ..

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى