انا قحبة عاهرة و احببت زب رجل متزوج و نياك و هو احبني و وقع في غرامي

قبل ان ابدا حكايتي اعرفكم بنفسي حيث انا قحبة عاهرة و كنت امارس الدعارة بسبب ظروف معيشية صعبة الى درجة اني هجرت بيت والدي و كنت في كل مرة احاول ان ابحث عن الحب و لكن كل الرجال لم يكونو يبحثو سوى عن اشباع رغباتهم و ازبارهم . و مع تكرر اللقاءات وقعت في غرام احد الرجال حيث كان جد عاطفي الى درجة انني احسست انه وقع في غرامي و بالفعل ار يطلبني و يحب جسمي حتى صرت امارس معه السكس بكل حب و حنان و في احدى اللقاءات عبر لي عن حبه لي و صارحني انه متزوج و لكنه مغرم بجسمي و كان يقبلني بحرارة و نبض قلب قويين و انا ابادله كل المشاعر الساخنة .

و كنت ارضع له زبه و اتخيل انه زوجي و رغم اني انا قحبة عاهرة جدا لكن مع ذلك الحبيب كنت امارس بشعور جنسي قوي جدا و الحس له الزب و الخصيتين ثم ركبت انا على زبه و لاول مرة احسست بانوثتي و مشاعري الكاملة . و هو وصل الى الرعشة بسرعة و ترك زبه يكب داخل كسي لكن لم يخرجه و انا كنت اتمتع معه بتلك اللحظات الجنسية الجميلة ثم عاد لتحريك زبه و ادهشني لانه لم يخرجه و ابقى زبه في كسي و كان الزب ما زال لزج بحليبه و منيه في كسي و كان يقبلني بجنون و يكرر كلمة احبك و انا قحبة عاهرة لم اعتد على كلمات الغزل بل كنت اسمع فقط كلام السب والشتم

نعم اعترف انا قحبة عاهرة و كلما كان احدهم ينيكني يشتمني لكن هذا الشخص كان عاطفي جدا و كان اثناء النيك يتغزل بي و ادركت ان زوجته كانت مقصرة في حقه و كان على خلاف معها و يبحث عن الحنان مع امراة اخرى و قد وقع في غرامي . و صرت انا امنحه كل شيء و اجلس على زبه و اصعد و انزل و تركته ينيكني بوضعية السجود و انا اوحوح اه اه اح اح اه اه اح اح و هو مبسوط كل البسط ثم عاد للركوب علي و اعجبه جسمي كثيرا و انا كنت اوحوح بكل حرارة وامسك له البزاز حتى اهيجه و اريد ان اعيش ليلة لن انساها و لن احس اني انا قحبة عاهرة اصلح فقط للنيك

ثم واصلنا تلك المتعة و النيك الذي كان مليئ بالاحاسيس و اللحظات الرومنسية الجميلة حتى احسست ان زبه يريد ان ينفجر و كان زبه فعلا مثل البركان و حين يبدا بالقذف يرجف في الكس و يجعل رعشتي حارة و مضاعفة اكثر . وظل الزب يسقيني بالحليب و كسي يشرب و انا اعيش اجمل لحظات جنسية و نسيت تماما انني انا قحبة عاهرة امارس الجنس بالمال و اصبح يحبني و انا احبه و نلتقي في ليالي ساخنة و نمارس اسخن نيك .

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى