جارتي القحبة هيجتني و ادخلتني بيتها و طلبت مني ان امزق كسها بالزب – الجزء 2

ادخلت زبي في كس جارتي القحبة بقوة كبيرة و هي توحوح اه اح اه ادخل و انا شهوتي قوية و انفاسي حارة  واملك طاقة جنسية جبارة جدا و لكن طبعا المحنة و اللهفة على النيك كنت تدفعني الى ان اقذف و اكب شهوتي بسرعة داخل كسها . و كنت انظر الى جارتي كيف كانت تخرج لسانه و هي حامية و تريد الزب و كيف كانت توحوح لي اه اه اح اح اح اح و انا انظر الى عروق زبي المنتفخة و كيف كان يدخل في كسها و يتحرك بسرعة و اريد ان اكب من زبي حليبه فوق عانتها او فوق بزازها الكبيرة السمراء التي كانت متدفقة و مثيرة جدا بينما جارتي كانت ساخنة و تقريبا تبدو سكرانة من اللذة

و اشبعتها بالزب و النيك بلا توقف و ادخلت زبي بكل طوله و عرضه في كسها و انا كانني في حلم مع جارتي القحبة التي اعرف انها شرموطة و لكن ليس الى درجة ان تدخلني و تطلب مني ان انيكها و كانت توحوح بكل حرارة اه اه اح اح اح اح اح . و انا كنت اسخن  واحس ان زبي يريد ان يكب داخل كسها و الشهوة التي كانت في زبي لذيذة جدا و حارة و لم اقدر على التحكم في شهوتي مثلما افعل اثناء الاستمناء حيث جاءتني عاصفة قوية جدا تتحرك في زبي و جارتي القحبة توحوح اه اه اح اح اح اح اح ثم صرخت انا ساقذف اه اه اح اح اح و امسكتني من طيزي و قالت اقذف في كسي

و بدا زبي يقذف في كس جارتي القحبة وهي تصرخ اه اح اح اح احب حليب الزب اه اه اه و انا اعيش احلى متعة ممكنة و المس تلك الاثداء الكبيرة و العب بها و المني يخرج من زبي داخل الكس بكل حرارة و بقوة جنسية هائلة . و مسحت زبي على عانة كسها و هي تنظر اليه  وتضحك و تقول لي ابقى معي تنيكني مرة اخرى و لكن انا خفت ان ابقى هناك معها اكثر و يتفطن الجيران للامر لانالجميع يعلمون ان جارتي القحبة شرموطة و عاهرة و تدخل الرجال و انا انسان يعرفني الجميع بانني هادئ و نظيف رغم حبي للنيك و السكس مثل كل الرجال و قمت امسح زبي بالمنشفة و ارتديت ثيابي وتركتها عارية

و كانت مثيرة جدا و بقي في بالي تلك اللحظة التي كانت على السرير عارية و بزازها الكبيرة متدفقة و هو ما هيجني فيما بعد و احسست اني لم اوفها كل حقها من النيك و صرت الوم نفسي على عدم بقائي معها انيكها نيكة ثانية و استمتع بصدرها الكبير وكسها الشهي . و بمجرد تذكر تلك اللحظات تذهب يدي مباشرة الى زبي الذي ينتصب و اتطكر كيف كنت انيك جارتي القحبة و اتمنى لو تتكرر الحداثة حتى اقطع كسها بالزب و حلماتها بالعض

 

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى