اخر القصص الجنسية

مؤخرة زوجتي كبيرة رجراجة تغريني بنيكها و نيكها أحلى من نيك الكس

مؤخراً لأحظت أن مؤخرة زوجتي كبيرة رجراجة تغريني بنيكها فجربتها و من يومها و نيكها أحلى من نيك الكس عندي بمراحل! فق كبرت مؤخرة زوجتي و استدارت أكثر ولم اعد استطيع مقاومة هدا الطيز المنتفخ المشدود البارز للوراء كما انها لاحظت اهتمامي الكبير به فأصبحت تتعمد أثارتي به فتقف أمامي وتنحني للأمام وتتعمد تقلع ثيابها […]

مذكرات مراهقة في الثانوية – الحلقة 16: حبيبي يصرخ مصي يا شرموطة يا لبوة بيضاني أرضعي جامد أوي

بتارخ‎ 2018-08-16 فئة: قصص سكس وسوم: بيضاتي, شرموطة, لبوة

بشراهة أعنف من ذي قبل و خاصة و قد سمعت حبيبي يصرخ مصي يا شرموطة يا لبوة بيضاني أرضعي جامد أوي فطفقت ألوك بيوضه في فمي فأضرب بلساني فيهما. كانا يمنحاني إحساساً حلواً وهما يتدحرجان في فمي وفوق لساني. لما رآني نادر جد مستثارة وشبقة ولبوة وشرموطة بالفعل كما وصفني تشجع فواصل وبدأ يدلك زبه […]

شرمطة التوأمين و اسخن سكس مع الشباب و إغراء المدرس بان تريه كسها المنتوف في الفصل

بتارخ‎ 2018-08-15 فئة: سكس نار وسوم: إغراء المدرس, اسخن سكس, تريه كسها

سنرى في قصتنا التالية شرمطة التوأمين و اسخن سكس مع الشباب و إغراء المدرس بان تريه كسها المنتوف في الفصل فتشعله أشعالاً. كانت رانيا و روني توأمين ولد في نفس اللحظة. توأمين متطابقين في كل النواحي؛ فهما شقراوان بعيون زرق. نمتا معاً فتاتين جميلتين رقيقتين حتى وصلتا طور المراهقة في السادسة عشرة فصارتا آنستين فاتنتين […]

أقذف حليب زبي بين أصابع أقدام حبيبتي الرائعة

بتارخ‎ 2018-08-15 فئة: قصص سكس وسوم: أصابع أقدامها, أقذف المني, حليب زبي

لما بلغت من عمري الثامنة عشرة وقعت في حب تلك الفتاة الجميلة عبير. كانت فتاة جميلة بحق ممتلئة الجسم من النوع الذي أحبه بشعر أشقر وأرداف ممتلئة و صدر مشبوب السخونة و اكثر من ذلك كله قد جميلة و أصابع قدم ملتفة مذهلة الجمال. ذات يوم لما دعتني لبيتها في غياب أهلها أدخلتني لغرفتها لنتجاذب […]

شاب شاذ يمص قضيبي في السيارة و أقذف في فمه و يشكرني على التوصيلة

بتارخ‎ 2018-08-15 فئة: قصص لواط وسوم: أقذف في فمه, شاب شاذ, في السيارة

حكايتي مع شاب شاذ يمص قضيبي في السيارة و أقذف في فمه و يشكرني على التوصيلة وذلك من سنين فاتت. لما كنت صغيرا ولما كنت ساكناً في منطقة نائية كنت أذهب إلى عملي مشياً على الأقدام. كنت حينها أشكر للمحسنين أصحاب السيارات ممن يتوقفون و يركبونني معهم. لذلك لما أثريت قليلاً وصار لي سيارة فانني […]

مذكرات مراهقة في الثانوية – الحلقة 15: ابن الجيران يمارس النيك الفموي على السرير معي HOT!

كانت تلك الأفلام تتركز حول المص و اللحس و اللعق الأمر الذي أحببته إذ أن ذلك النوع من الممارسة لم يلبث أن صرت أتقنه و أحبه. كان نادر قد توقف في مشاهدته للفيلم عند واحدة من هؤلاء النساء ذوات الشعر الأسود و البزاز الكبيرة المنفوخة سيلكون وهي تراهن نياكها على طاولة بلياردو زكان الرهان حو […]

سكس فون مع بنت خالتي حتى الزواج و أعشق مؤخرتها البارزة

بتارخ‎ 2018-08-14 فئة: سكس نار وسوم: احب المؤخرات, بنت خالتي, سكس فون

ظللت أمارس سكس فون مع بنت خالتي الجميلة الصغيرة حتى الزواج فانا أعشقها كلها و أعشق مؤخرتها البارزة على وجه الخصوص. فمند سنوات تزوجت بنت خالتي الصغيرة وكانت قبل زواجها قد حصلت على رقم هاتفي و بدأت ترسل لي رسائل تحثني أن أتقدم لخطبتها لانها تحبني فقلت لها عبر الرسائل باني احبها ايضا لكن اعتبر […]

العلاقة الشاذة اللواطية في حمام صالة الجيم بعد الطلاق من زوجتي

بتارخ‎ 2018-08-14 فئة: قصص لواط وسوم: صالة الجيم, علاقة شاذة, لواط

سأحكي لكم عن علاقتي المثلية عن العلاقة الشاذة اللواطية في حمام صالة الجيم بعد الطلاق من زوجتي او من كانت زوجتي. فأنا اﻵن في الثامنة و الأربعين من عمري وانفصلت عن زوجتي بالطلاق لعامين خبرت خلالهما من أمور الجنس المثلي ما خبرت. كررت بعقلي للوراء فتذكرت أيامي و أنا في السابعة عشرة فتذكرتني و صديقي […]

الشاب الوسيم الثلاثيني يتحرش بجليسة الأطفال المراهقة و يضرب طيزها المقببة كعقاب و قضيبه ينتصب

بتارخ‎ 2018-08-14 فئة: سكس نار وسوم: الثلاثيني, الشاب الوسيم, المراهقة

سنرى في هذه القصة الشاب الوسيم الثلاثيني يتحرش بجليسة الأطفال المراهقة ويضرب طيزها المقببة كعقاب ونرى قضيبه ينتصب ويود لو ينيكها. نظرت كريمة في هاتفها المحمول لتجد الوقت قد قارب منتصف الليل فهي 11:30 مساء مما يعني أن مستر بدر تأخر جداً. أطلت من النافذة ودهشت من كم الثلوج التي تراكمت في مدة قصيرة. لم […]

مذكرات مراهقة في الثانوية – الحلقة 14: عارية أتحمم مع جاري في الحمام و زبه بين فلقتي مؤخرتي العريضة

بتارخ‎ 2018-08-14 فئة: قصص سكس وسوم: استحم, جاري, زبه بين فلقتي

أخذت أزفر زفيراً عميقاً ثم أعود و أتنشق بعمق أكثر وأملأ رئتي بالبخار الساخن. أمسكت بالليفة لأدعك بها أعلى كتفي فطلبت من نادر وهو ورائي:” أدعك ظهري..” قال باسماً:” حاضر..” ثم أطلق ثديي من يديه. تناول مني الليفة وانحنيت له واضعة كلتا يدي فوق الحائط أمامي كما لو أنني يتم تفتيشي من قبل رجال الشرطة […]

مرر الى الاعلى