غرفة النوم

منقبة راقصة بين زراعي حبيبي و أحلى متعة في غرفة النوم

بتارخ‎ 2018-04-21 فئة: حجاب وسوم: أحلى متعة, راقصة, غرفة النوم

نعم أنا منقبة راقصة بين زراعي حبيبي وانتشي مع أحلى متعة في غرفة النوم بين أحضانه وأضرب بالعادات و التقاليد عرض الحائط تلك التي فرضت علي فرضاً ولم اخترها ولم توافق طبعي. فقد نشأت في بيئة متزمتة ذات تقاليد أعدها بالية. و رغم أن كل أفراد أسرتي يأخذون بها ويعتدون إلا أنني كنت أحمل نفوراً […]

اجمل نيك كس و طيز مع اسخن جارة مصت زبي و رضعت ثم تركتني انيكها من الطيز – الجزء 2

بتارخ‎ 2017-03-07 فئة: سكس نيك وسوم: انيك جارتي, انيك طيزها, انيكها

و بعد حوالي يومين عشت اقوى نيك كس مع سوسن حيث تكرر الامر و لكن لم تكن في حظني بل في بيتنا حيث وجتها مع امي تبكي و تشكو لها و لما مريت من امامهما و سلمت عليهما اقتربت مني سوسن و همست في اذني ساخرج الان رجاءا اتبعني الى بيتي و حتى تتاكد باني […]

احلى سحاق مع فايزة في غرفة نوم والديها و اجمل لذة

بتارخ‎ 2016-01-12 فئة: قصص سحاق وسوم: سحاق, سحاقية, غرفة النوم

انا اسمي نهى و قصتي في احلى سحاق مع فايزة حدثت بطريقة لم اتخيل انها ستقودني الى الجنس معها لانه يومها طلبت مني ان اذهب معها الى البيت لتريني الثلاجة الجديدة التي اشتراها ابوها و كانت هي من عائلة ثرية و كانت يومها لوحدها في البيت . و لما دخلنا انبهرت ببيتهم فقد كان جميلا […]

أمي منقبة وأنا أبنها الوحيد فلازم أدلعها

بتارخ‎ 2015-09-01 فئة: سكس محارم وسوم: أمي, الحمام, الكولون

أنا وحيد أمي، وقد بدأت وقائع قصتي عندما كان عمري 18 عام ، بينما كانت أمي عمرها 35 عام، وقد توفي والدي عندما كنت صغيرا، وكنا نعيش أنا وأمي في البيت الذي يمتلكه جدي بمردنا والجيران بالطبع هم الأعمام وأسرهم. عائلة والدي عائلة محافظة للغاية لذلك ترتدي أمي النقاب عندما تخرج من المنزل، وبالطبع لا تخرج بمفردها […]

جارتي بتقولي حرااام عليك يا أحمد

بتارخ‎ 2015-07-31 فئة: سكس نيك وسوم: جارتي, عباية خليجي, غرفة النوم

استيقظت من نومي، ونزلت الشارع كالعادة لإحضار طلبات المنزل. وفي العودة أمام شقتي، رأيت جارتي امرأة غاية في الجمال، جسمها لا يمكن يوصف، وأردافها لا تشبع من النظر إليها وبزازها تأخذك لعالم آخر. كانت ترتدي قميص نوم وردي وملابس داخلية سوداء. نظرت لها من أعلى لأسفل وضغط على شفايفي. نظرت لي بابتسامة، وتركتني على الباب […]

ليلة حمراء لا تنسى مليئة بالجنس و النيك حتى الصباح – جزء 1

في ذلك الوقت كانت حنان تحضّر كل الترتيبات ..فقد احضرت الورود الحمراء اللون والشرشف الساتان الابيض..وفرشته على السرير ووزعت الورود الحمراء علي السرير على شكل قلب..... واحضرت قالب كيك احمر اللون وكاسات وصحون حمراء اللون ايضاً وعصير فراولة ...فقد كانت مصرّة ان تكون تلك الليلة حمراء بكل مافيها واحضرت الشموع الحمراء بأحجام مختلفة ووزعتها في غرفة النوم عند مدخل البيت ..وقد عملت منها صفّاً من المدخل حتى غرفة النوم ....وقد اختارت لها فستاناً ضيقاً مثيراً احمر اللون ايضاً قصيراً يكاد ان يبين من تحته ذلك البكيني الاحمر ايضاً....وجعلت شعرها الاسود الناعم منسدلاً ووضعت احمر الشفاه الفاقع الذي يعشقه زوجها حسن ..ووضعت عطرها الذي تعرف ان حسن يعشقه الى حد الثماله ..واطفأت الانوار وارسلت لـ حسن رسالة : حبيبي تعال ...اميرتك جاهزة لاستقبالك ....

مرر الى الاعلى